وعظات قصيرة

Loading...

مواعظ الدكتور القس سامح موريس

Loading...

عظات الدكتورة نورا ادوارد

Loading...

الخميس، 22 مايو، 2008

استير النشيد



أستـيـر النـشيــد

لم أتزين عند دخـولى للملك، لم تكـمل أيـام تعطرى بل لم اتطيـب على الاطلاق.
اجتذبنى أنـين المرسَـل الى قـلب الملك, فدخـلت مسـرعـة بثيـابى الرثـة و رائحـة العـالم العـالقـة بـى.

قـام الملك مسـرعاً عن كرسيـه، مشيـراً لـى بقضـيب قبـولٍ، على وجـهه ارتسمت نظـرات اعجــابٍ... قلت فى نفسي ويحى لــو اقتــرب منـى...

مـددت يـدى نحـو القضيـب فاذا بـه يجـذبنـى الى قـلب الملـك . ادرت وجـهى فـى خـزى محـاولة اخـفـاء وجـهى المتسـخ . لم يدعنـى المـلك أذهب بعيـداً عن عينيـه، تعـلق بى، مـد يده نحـو وجهـى و رفعـه لأواجـه عينيـه... تلك الوديعتـان المغسـولتان بطعـام الحيــاة....

طبـع المـلك قبـلة على وجـهى الخجـل... قبـلة حيـاةٍ.... قبـلةََََ ًًً نقلـت لى شحنــات حبٍ ، طـاقـاتٍ من أحـاسيـسٍ ملـؤها الروعـة و الجمـال. يا لـهـا من قبـلة أغـوار حـبٍ فيـاضٍ نـابـعُ منـها نهـرٌ تيـاراته جمـال متـدفـقٍ، غسـلٍ مطـهرٍ. دوامـاته افـراح تدغـدغ الحـواس .... نـهـرٌ خـريـره لـذات و أشـواق نـقيـة.. نـهرٌ ازرقَ عـاكس للـون الصفـاء... عـذبٌ من أحشـاء امتـلأت مشتـهيـاتٍ... لطيـفَ تنصـاع أمـامـه صخـور القـلب فتـذوب و تجـرى مع تيـاره الحـانـى.. ذاك نـهـر قبــلة الملـك....

نظرت الى الملـك بعد ان افاضت عيناى لآلىء من روافـد نهره، فرأيت مشهداً فى عينيه: رأيت ملكة ً ترقــص فى بـلاط ملكـى تلـف و تــدور فى نشــوةٍ بثيـابهـا البيـض اللامعة...رشيـقة، سعيـدة ، جميــلة ، مضيئـة ليست بـها عيبــة. رأيتـها طـاهرة كشـمس ، قويــة بمهــابة، تفــوح منــها روائـح الشجـر و ثمــاره... عـذارى تجرى فى اثـرهـا... فسبــحت للعمـق مقتــربـة من وجــه الملكــة لأتطلع اليــه فاذا بى أرانــى!! همس الملك فى قلبى قائلا انه انتى يا هـداسة شجـرة ريـاحيــنى ألا تعـلميـن يا صهيـون جمـالى ان عـرس فـرحـك هو ما تـراه عينـاي كلمـا نظـرت اليـكِ؟

آه! أخذ عقـلى خـمـر حب الملك! لف رأسـي نـاردين قلبـه! أسر عقلى حصن أشواقه!
مـا حبيـبى من حبيـب! مـا حبيـبى من حبيـب رئيـس حبـى ، ملـك عقـلى، حاكم امارة فرحى!

يا ليت خاتمه يطبع حسنه على صفحاتى! يا ليته يسكٌُنى عملته وجهها دفئوه و ظهرها سلامه، يا ليتنى قلادة على عنقه فلا أفـارقه حتى فى حجـاله

يا ليتنـى قارورة أدهـانه فأعطر شعره المسترسل ، ياليتـنى طعامـه الشهـى فاجـرى فرحـة نحـو حلقـه لأُسـره .... بل انت كل هذا يا عروس نشيـدى يا جنتى ، يا غرس فردوسي ، هلما التصقى بى فنصير روحاً واحــداً..... عندئذ تسألين فاعطيكى الأمم ميراثك و أقاصى الأرض ملكا لك...

اعطنى نفسي بسؤالى و تعالى الى بيت أمى حيث وليمتى ليأتى حبيبى الى جنتته و يأكل ثمره النفيس ....



تريز جبران

الأربعاء، 23 أبريل، 2008

Passion of Christ

Passion of Christ
video

كيف نفهم الثالوث ببساطة؟







" الله الواحد في الجوهر ذو الثلاثة أقانيم بغير إنقسام وبغير مزج "

هناك تميز ولكن لايوجد انقسام وهناك وحدة لكنها وحدة مركبة
الله أعطانا شئ لنفهم به هذه الحقيقة وهي المالانهاية infinity
هل رقم مالانهاية موجود في العلم أم لا ؟
العلم يؤمن أن هناك رقم صفر وأرقام من واحد إلى مليون وبليون ........ إلى مالانهاية والعلم يقول إذا لم توجد المالانهاية لا توجد أرقام, علمياً المالانهاية هي المرجع للأرقام
وفي الطبيعة عندما يدرسون الكهرباء يقولون أن الجهد عند نقطة يساوي الشغل اللازم بذله لنقل وحدة الشحنات من المالانهاية إلى هذه النقطة فهو يقيس البعد عن نقطة بالمالانهاية ، الطبيعة تقول ذلك والرياضة والفلسفة كذلك فالإنسان يؤمن بالمالانهاية .
ما هو وصفها ؟ هي توصف بالمالانهاية ولا يمكن وصفها بأكثر من ذلك لأن العقل محدود لا يستطيع أن يصفها ولكنه يصدقها ويؤمن بها .
هل المالانهاية هذه واحدة أم كثيرة ؟ هل نستطيع أن نقول 10 مالانهاية أو 20 مالانهاية ؟ لا لأنها واحدة ، وإذا قسمت المالانهاية على ثلاث النتيجة تكون مالانهاية ولكن هل نتيجة القسمة تكون أصغر من المالانهاية الأولى ؟ لا
هل المالانهاية وحدة بسيطة أم مركبة ؟ هي وحدة مركبة جامعة شاملة لا تقبل الانقسام لكن داخلها يوجد تميز وعندما تُقسم على ثلاث أجزاء تخرج النتيجة مالانهاية وهي نفسها التي دخلت في المعادلة . وهذه المعادلة لا تستطيع تخيلها بل فهمها وهذه هي الوحدة الإلهية التي نؤمن بها في إيماننا المسيحي الوحدة الجامعة الشاملة التي بداخلها تميز وهذا التميز لا يقبل الانقسام ، فلا يوجد انقسام أو امتزاج لكن هناك شمول في داخلها وهناك الكمال وفي داخله التميز .
" الله الواحد في الجوهر الأحد ذي الثلاثة أقانيم بغير انقسام أو مزج او انفصال ".

أنا لو منك مفتحش الباب ده!!!!


إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ كُلَّ يَوْمٍ وَيَتْبَعْنِي

video

23وَقَالَ لِلْجَمِيعِ: «إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ كُلَّ يَوْمٍ وَيَتْبَعْنِي. 24فَإِنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ نَفْسَهُ يُهْلِكُهَا وَمَنْ يُهْلِكُ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي فَهَذَا يُخَلِّصُهَا. (لو9: 23, 24)

الأربعاء، 9 أبريل، 2008

أنت قلق !!؟
video

لماذا؟!!!

الالتصاق بالرب

video

ماذا يعني أن الله شخص؟


الله شخص
ماذا يعني أن الله شخص؟
أي أن الله ليس فكرة خيرة ومبادئ سامية أو قوة جبارة قادرة خلاقة أو عاطفة نشعر بها ونحياها لكن الله شخص روحي غير محدود
شخص معناه : (أ) له فكر خلاق (ب) له إرادة حرة (ج) له مشاعر وعواطف
الحيوان كائن وليس شخص. ما الفرق بين الإنسان والحيوان؟
الحيوان له فكر ولكن غير خلاق. الإنسان وصل القمر لأنه خلاق (Creative)
الحيوان ليس له إرادة حرة، لا يستطيع أن يأخذ قرار ضد غرائزه لا يستطيع أن يصوم مع أنه جوعان مع إن الإنسان يقدر أن يمتنع عن أشياء يحبها مجرد لأنه قرر ذلك إرادة حرة.


الله روح
«يو4: 24» الله روح والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي أن يسجدوا
ماذا يعني أن الله روح؟
* أي طبيعته غير مادية وغير خاضعة للقوانين المادية لا يستطيع الكلام أن يصفه لأن الكلام محدود وخاضع للقوانين المادية فلا يمكن أن يعطى تعريف لطبيعة خارج حدود وقوانين المادة، القلم يقع لأنه يخضع لقانون الجاذبية الأرضية هناك قوانين لعالمنا المادي لكننا لا نعرف القوانين التي يخضع لها العالم الروحي.
* لا تستطيع عيوننا المادية أن ترى الله, الله نفسه قال لموسى لا يراني الإنسان ويعيش
1تى1: 17 " وملك الدهور الذي لا يفنى ولا يرى الإله الحكيم وحده له الكرامة والمجد إلى دهر الدهور"
الكلمة صار جسد حتى نستطيع أن نراه في المسيح
عندما تجسد الله لم يراه أحد قط الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبر «يو1: 18» .
* لا تستطيع عيوننا أن تراه لكن أرواحنا تعرف أن تراه وأن تتعامل معه «الساجدون الحقيقيون فبالروح والحق ينبغي أن يسجدوا»
* أول سفينة فضاء رجع منها عالم الفضاء يقول «خرجت إلى السماء وعدت ولم أرى الله» وكأن الله هناك متجسد في السماء وأستطيع أن أراه
ولكن الحقيقة أن الفضاء ما هو إلا جزء من العالم المادي الخاضع للقوانين المادية لذلك لا تستطيع عيوننا أن ترى الله، والذي يبحث عن هذه الرؤية المادية لا يعلم من هو الله